يعد تخطيط الحيز البحري عملية تقوم بها السلطات العامة لتحليل وتوزيع الحيز المكاني والزماني للأنشطة البشرية في المناطق البحرية لتحقيق الأهداف الإيكولوجية والاقتصادية والاجتماعية التي يتم تحديدها عادةً من خلال عملية سياسية.

null

وعلى الرغم من تزايد اعتماد تخطيط الحيز البحري في جميع أنحاء العالم (إذ بلغ عدد البلدان التي أعدت أو التي هي بصدد إعداد خطط الحيز البحري على النطاق الإقليمي أو الوطني أو المحلي ما يقارب 70 بلداً، في آب/أغسطس 2018)، فإن العديد من المناطق أو البلدان أو البلديات لا يزال بحاجة إلى الدعم لاعتماده أو تنفيذه بالكامل في الأماكن التي شرع فيه فعلاً.

وفي هذا السياق، اعتمدت اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات (لجنة علوم المحيطات) التابعة لليونسكو والمفوضية الأوروبية في آذار/مارس 2017 خريطة طريق مشتركة لتسريع عمليات تخطيط الحيز البحري على نطاق عالمي. ونتيجة لهذه الشراكة المثمرة، أنشئ بعد ذلك بسنة واحدة المنتدى الدولي لتخطيط الحيز البحري (MSPforum) والمبادرة العالمية لتخطيط الحيز البحري MSPglobal.

وستكون نتائج هذا الإطار مساهمة مشتركة بين لجنة علوم المحيطات والمفوضية الأوروبية في الالتزام الطوعي المشترك  OceanAction15346 الذي قدمته المؤسستان خلال مؤتمر الأمم المتحدة للمحيطات المعقود في حزيران/يونيو 2017.

وسيكون المشروع أيضاً مساهمة رئيسية في عقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة (2021 – 2030) الذي أعلنت عنه الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثانية والسبعين في 5 كانون الأول/ديسمبر 2017.

وتغطي المبادرة العالمية لتخطيط الحيز البحري الإجراءات التالية ذات الأولوية لخريطة الطريق المتعلقة بتخطيط الحيز البحري: (1) تخطيط الحيز البحري العابر للحدود؛ (2) الاقتصاد الأزرق المستدام؛ (3) تخطيط الحيز البحري القائم على النظام الإيكولوجي؛ (4) بناء القدرات. ومن ناحية أخرى، عُقد منتدى تخطيط الحيز البحري لإنجاز الإجراء 5 ذي الأولوية المتعلق ببناء التفاهم والتواصل بشأن تخطيط الحيز البحري.